صندوق النقد الدولي يشيد بدور الأردن في تحديث الإدارة الضريبية

 

صندوق النقد الدولي يشيد بدور الأردن في تحديث الإدارة الضريبية

توقعت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا غورغييفا تراجع النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من 5.4% عام 2022 إلى 3,2% في العام الحالي2023 قبل أن يرتفع إلى 3.5% في عام 2024.
وقالت خلال المنتدى السابع للمالية العامة في الدول العربية المنعقد في دبي إن تخفيض الإنتاج في البلدان المصدرة للنفط، قد يؤدي وفق اتفاقية أوبك إلى تراجع إيرادات النفط الكلية، فيما ستتواصل التحديات في البلدان المستوردة للنفط.
وألقت غورغييفا الضوء على ثلاثة مبادئ يمكن للبلدان الاسترشاد بها في توظيف سياسات المالية العامة في بناء الصلابة، هي "بناء الصلابة من خلال سياسات المالية العامة التخطيط والاستثمار على المدى الطويل لمواجهة تحديات المناخ وتعزيز الإيرادات الضريبية".
وعن تعزيز الإيرادات الضريبية، قالت إن الاستثمار في مستقبل أكثر صلابة مرهون بمواصلة تعزيز سياسات الضرائب والإدارة الضريبية موضحة أن بلدان عديدة في المنطقة أحرزت تقدما كبيرا في تعزيز قدراتها الضريبية.
- إشادة بدور الأردن -
واستدركت قائلة: "مع ذلك فإن متوسط نسبة الضرائب إلى إجمالي الناتج المحلي ما عدا الإيرادات المرتبطة بالهيدروكربونات لا يزال 11% تقريبا؛ أي أقل من نصف الحصيلة الممكنة، مضيفة أنه "يمكن زيادة نسبة الـ 11% من خلال تحسين تصميم السياسات الضريبية والإلغاء التدريجي للإعفاءات الضريبية المفتقرة إلى الكفاءة".
وأشادت بدور الأردن في تحديث الإدارة الضريبية قائلة إن "العامل الأساسي لزيادة الإيرادات هو تحديث الإدارة الضريبية، كما يمكن أن يساعد استخدام الأدوات الرقمية في هذا الصدد. وهذا ما قام به الأردن بالفعل كما اتخذت وزارة المالية الفلسطينية إجراءات مماثلة".
وأوضحت أنه من المتوقع أن تسهم مثل هذه الإجراءات في زيادة الإيرادات من خلال تحسين الامتثال كما يمكن أن يساعد الصندوق من خلال برامج تنمية القدرات في تصميم هذه الإجراءات وتنفيذها.

تاريخ الإضافة 13/02/2023 - 12:00 ص
عددالمشاهدات 337 مشاهدة
نشر هذة الصفحة
هل لديك اي استفسار؟ هل تحتاج الى مساعدة ؟